top of page
بحث
  • صورة الكاتبعيادات لوران لطب الأسنان | Loran Dental Clinics

علاقة التغذية بصحة الفم والأسنان

تاريخ التحديث: ١٩ سبتمبر ٢٠٢٣


تعد صحة الفم والأسنان جزءاً من الصحة العامة ولذلك تؤدي التغذية السليمة إلى التعزيز من صحتها وتقليل خطر الإصابة بأمراض الفم والأسنان

التغذية لها تأثيركبيرعلى صحة الإنسان بشكل عام

وتعد صحة الفم والأسنان جزءاً من الصحة العامة ولذلك تؤدي التغذية السليمة إلى التعزيز من صحتها وتقليل خطر الإصابة بأمراض الفم والأسنان، بما في ذلك التسوس وأمراض اللثة، بالإضافة إلى تنظيف الأسنان بشكل منتظم والكشف الدوري لدى طبيب الأسنان.

والفم هو نقطة اتصال الجسم الأولية مع المواد الغذائية التي نستهلكها. لذلك ، فإن كل ما نُدخل فيه لا يؤثر فقط على الصحة العامة ولكن أيضًا على الأسنان واللثة.

تحتوي  العديد من الفواكه والخضروات على فيتامين سي  و أي ، مما يساعد في المحافظة على لثة صحية وسليمة

الأطعمة التي تفيد صحة الفم:

الأطعمة التي تحتوي على تركيزعالي من الكالسيوم مثل: الألبان (الجبن أو الحليب أو الزبادي الطبيعي)، والخضروات الورقية والمكسرات تفيد صحة الأسنان. بالإضافة إلى الأغذية الغنية بالفوسفور لتركيزها العالي من البروتين، مثل لحوم الدجاج والديك الرومي والأسماك والبيض.

يلعب كلا المعدنين دورًا حاسمًا في صحة الفم من خلال المساعدة في حماية وإعادة تعدين مينا الأسنان.

الفواكه والخضروات هي أيضا خيارات جيدة لابتسامة صحية. فهي غنية بالماء والألياف، مما يوازن بين محتواها من السكر. كما أنها تساعد على تنظيف الأسنان بشكل طبيعي. هذه الأطعمة تساعد أيضا على تحفيز اللعاب، ويقلل اللعاب من أحماض الأغذية والجسيمات في الأسنان ويحيدها ويحميها من التجاويف المحتملة.

تحتوي العديد من الفواكه والخضروات على فيتامين سي C و أي A، مما يساعد في المحافظة على لثة صحية وسليمة.


كيفية تقليل خطر التجاويف والتسوسات :

من المهم معرفة كيفية تأثير الغذاء على صحة الفم والأسنان لتقليل خطر التسوس. هذه النصائح سوف تبقيكم بعيداً عن آلام الأسنان والتهابات اللثة:

  • اغسل أسنانك ثلاث مرات في اليوم لمدة دقيقتين لإزالة السكريات وجزيئات الطعام من أسنانك.

  • ابعد السكرعن نظامك الغذائي أو حاول التقليل منه قدر الإمكان.

  • تناول منتجات الألبان والفواكه والخضروات والمياه كل ذلك يلعب دوراً رئيسياً في صحة الفم.

تناول منتجات الألبان والفواكه والخضروات والمياه كل ذلك يلعب دوراً رئيسياً في صحة الفم.

يمكن أن تساهم التغذية السليمة في صحة الأسنان والفم، ولكن كيف يمكن أن تؤثر التغذية على كل قسم من الأسنان بشكل فردي؟

1. الأسنان: الأسنان مكونة بشكل أساسي من الكالسيوم والفسفور، وتحتاج إلى هذه المعادن للحفاظ على قوتها وصلابتها.

ولذلك يجب تناول الأطعمة الغنية بها مثل: الحليب والجبن والسمك واللحوم والبقوليات، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تساهم الأغذية الغنية بفيتامين دال D، مثل السمك الدهني، في تعزيز امتصاص الكالسيوم.

2. اللثة: لتعزيز صحة اللثة يجب تناول الفيتامينات، مثل: فيتامين سي C وفيتامين ألف A،.

فيتامين سي C يساعد في ترميم النسيج اللثوي ويحمي اللثة من الأضرار ويمكن إيجاده في الفواكه الحمضية، الفلفل الحلو، وأوراق الكيل، بينما يساعد فيتامين ألف A في الحفاظ على صحة الغشاء المخاطي في الفم.

3. العاج:

العاج هو الطبقة الداخلية من السن وهو أقل صلابة من الظفر. وتساعد الأغذية الغنية بالكالسيوم والفوسفورعلى حماية العاج من خلال تعزيز صحة المينا، والتي تعمل كحاجز واقي للعاج. بالإضافة إلى أن الفلورايد يحافظ على صحة العاج عبر تقوية المينا، والذي يمكن العثور عليه في مختلف الأغذية مثل السمك والشاي.

4. اللب:

اللب هو الجزء الداخلي من السن ويحتوي على الأعصاب والأوعية الدموية. التغذية السليمة مهمة لصحة اللب، حيث يمكن أن تساهم الفيتامينات والمعادن في الدورة الدموية السليمة ووظائف الأعصاب.


كما أنها تساهم بشكل إيجابي في التأثير على :

1. تشافي اللثة:

التغذية السليمة تلعب دورًا حاسمًا في الحد من خطر الإصابة بأمراض اللثة. تساهم الأغذية الغنية بالفيتامينات والمعادن في تقوية جهازالمناعة والحد من الالتهابات، بينما يمكن أن تساعد الألياف في تنظيف الفم وإزالة البكتيريا.

2. الأطفال وطب الأسنان:

بالنسبة للأطفال، يمكن أن تساهم التغذية السليمة في التطور الصحي للأسنان .

الكالسيوم، الفوسفور، وفيتامين دال D تعتبر أساسية لنمو الأسنان القوية. بالإضافة إلى ذلك، يجب الحد من تناول السكريات والأغذية اللزجة تجنباً لتسوس الأسنان .

3. الأسنان الدائمة:

مع التقدم في العمر، يصبح الحفاظ على صحة الأسنان الدائمة أكثر أهمية.

الفيتامينات والمعادن، بما في ذلك الكالسيوم وفيتامين دال D، تساهم في الحفاظ على صحة الأسنان الدائمة. ويمكن للأطعمة الغنية بالألياف أن تساعد في تنظيف الأسنان واللثة والحد من تراكم اللويحات الجرثومية ( البلاك) .



وبالنهاية التغذية السليمة هي جزء أساسي من الرعاية الشاملة لصحة الأنسان، فمن خلال التعرف على العلاقة بين التغذية وصحة الأسنان، يمكننا أن نأخذ خطوات لتعزيز صحتنا العامة والحفاظ على ابتسامتنا الصحية.








٢٣ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page